الطب العام

أسباب ألم الساقين

الم الساقين

إن ألم الساقين هو ذلك الألم الذي ينتج عن وجود التهاب في مختلف الأماكن بالجسم وبالأخص في العظام، كما أنه في بعض من الحالات يكون نتيجة لبعض الالتهابات في الأوعية الدموية أو الأعصاب وربما الجلد أيضا.

كما  أنه في العديد من الأحيان قد يؤدي إلى شعور المصاب بالألم في فترات الراحة أو فترات النوم، كما يزداد الألم بشكل واضح بعدما يكون هناك ممارسة للتمارين الرياضية، ولذلك فيكون الألم مستمر إلى فترات كبيرة.

 وفي بعض الأحيان يكون هناك بعض الأعراض المرافقة مثل الشعور بالتشنج أو الألم النابض في السابق، ولذلك فالأمر يحتاج إلى علاج، وذلك نتيجة لأنه يصاحبه حالة من الألم التي تسبب إزعاج للمصاب، كما أن هذه الأمور تسبب إعاقة في المشي والحركة.

أسباب الإصابة بألم الساقين:

أولا الإصابات الجسدية:

إن الم الساقين دائما ما يكون مؤلم بالشكل الكبير، كما أنه في العديد من الأحيان يكون مفاجئ وقد يكون لفترة قصيرة، كما أنه في أغلب الأوقات يكون السبب هي الإصابة الجسدية، ولكنه في حالة الإصابة الجسدية فإنه يزداد بالشكل التدريجي.

 وذلك بالأخص في حالة التعرض للألم، ولذلك فيكون هناك حاجة إلى تناول العلاج المناسب بعدما يتم تحديد نوع الإصابة، حيث أن الإصابة بعضلات باطن الركبة قد تختلف عن عضلات الساق، وقد تختلف عن عضلات الفخد. ولذلك فمن الأفضل في حالة الشعور بوجود ألم في الساقين الذهاب إلى الطبيب المختلف حيث قد يكون السبب في الإصابة أحد النقاط التالية:

  • الكسور الإجهادية: وتتملك تلك الكسور الاجهادية في بعض الكسور البسيطة التي تكون في عظام الساق، وفي أغلب الأوقات ما تصيب عظمة القصبة بالقدم مما يسبب حدوث ألام في القدم.
  • جبائر حرف الظنبوب: وهو الألم الذي يكون ناتج عن  بعض الألم المحيط بعظمة القصبة وهي التي تكون موجودة في الجزء الأمامي من القدم، كما أنه ينتج عنه زيادة في الإرهاق بالأخص لدى الرياضيين.
  • التهاب الوتر: حيث أن العضلات دائما ما ترتبط بالعظام وذلك من خلال ما يسمى بالوتر، والتهاب الوتر يكون هو السبب في الصعوبة التحرك من خلال المفاصل في حالة وجود وتر مصاب، كما أنه في العديد من الأحيان يصيب عضلات باطن الركبة، وغالبا ما يصيب عظم الكعب.
  • الشد العضلي: وفي أغلب الأوقات يكون الشد العضلي هو السبب في حالة التمدد الخاصة بالعضلات، مما يسبب الإرهاق المستمر، كما أن هذا الإرهاق يسبب حالة مت تميز الألياف، وتلك الخطوة هي التي تسبب الشد العضلي، وبالتالي فهذا النوع من الإصابات يكون هو الأشد ألم وغالبا ما يأتي في أثناء النوم لكل من عضلات الركبة أو الساق أو الفخذ.
  • الالتهاب الكيسي في الركبة: حيث أن الركبتين تحتوي على أكياس يكون بها كميات كبيرة من السوائل، وتلك السوائل من الممكن ان تتسبب في العديد من الإصابات نتيجة للالتهاب بهم، كما أن الالتهاب في الأكياس التي بالركبة قد يحدث أيضا بسبب التعرض إلى العدوى.

ثانيا التشنج العضلي

إن التشنج العضلي هو واحد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بآلام في الساقين، وربما السبب الأساسي في التشنج العضلي هو وجود نوبات من الألم بالإضافة إلى وجود حالة من التشنج في الجزء الأسفل من الساق، وفي بعض الأحيان يكون السبب هو الجفاف أو وجود نقص في الأملاح بالجسم.

 وذلك على سبيل المثال مثل نقص الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى أنه هناك بعض من الأدوية التي تسبب الإصابة بالتشنجات العضلية، وهذا الأمر يكون ناتج عن الضغط على الساق، وفي حالة ممارسة التمارين الرياضية أيضا ربما يكون هناك بعض أشكال التشنج العضلي، وذلك في حالة بقاء العضلة بنفس الوضع لفترة طويلة تفوق الفترة المحددة لهذا التمرين.

ثالثا: الاضطرابات الصحية

إن ألم الساقين في جميع الأحوال يكون ناتج عن الإصابة في أي من العضلات أو العظام، كما أنه قد يكون ألم عصبي أو به ارتباط بالأوعية الدموية، وفي بعض الأحيان يكون العلاج بسيط ومن الممكن أن يتم تنفيذه في المنزل، ولكن في بعض الحالات الأخرى يحتاج إلى الكشف الطبي، ولذلك فسوف أذكر بعض من الحالات التي بها يكون هناك إصابة بألم الساقين:

  • التهاب المفاصل: وهو النوع من الألم الذي ينتج عنه شعور بالوجه بالإضافة إلى ان المفصل يكون منتفخ وبه لون أحمر في المنطقة المصابة، والتي في أغلب الأوقات تكون في الركبة أو أحد الوركين.
  • الانزلاق الغضروفي: وهو الانزلاق الذي يحدث نتيجة لوجود أحد الأقراص الموجود بين فقرات العمود الفقري، كما أنه يؤدي إلى زيادة في الضغط على الأعصاب المحيطة بالعمود الفقري، ويرافقها أيضا ألم في الساقين أو الذراعين.
  • الاعتلال العصبي السكري: وهو حالة من الخلل في الأعصاب تنتج عن الإصابة بمرض السكر، وتنتج عن الارتفاع المستمر في نسبة السكر بالدم، كما أن الألم في العديد من الأحيان قد ينتج عنه حالة من التنميل التي تكون ناتجة عن الإصابة بالسكر.
السابق
تخليص الجسم من السموم
التالي
أعراض ارتفاع الكوليسترول