نصائح ومعلومات طبية

أضرار قلة شرب الماء

أضرار قلة شرب الماء

قلة شرب الماء

الماء:

يمثل الماء واحد من أهم المركبات الكيميائية التي تنتشر بشكل كبير في الأرض، حيث أن الماء يغطي من الأرض مساحة تصل إلى 70%، بالإضافة إلى أنه واحد من أهم العناصر الضرورية الخاصة بحياة الحيوان والإنسان والنبات في الأرض، حيث أن يوجد ما يقرب من 80% من وزن الكائنات الحية يتكون من الماء، وبالتالي فالماء هو المسئول على جميع التفاعلات الكيميائية بالجسم.

وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة الخاصة بشرب الماء إلا إن الكثير من الناس لا يهتمون بتلك العملية ولا شرب الكميات الكاملة من الماء وبالتالي فلا يستهلكون النسبة الصحيحة المفيدة لجسمهم من أجل الحفاظ على نشاط الأعضاء المختلفة للجسم، كما أنهم يجهلون انتشار العديد من الأمراض بسب قلة شرب الماء، وهو الأمر الذي سوف نتناوله اليوم بالشرح والتفصيل.

ماذا يسبب قلة شرب الماء:

الصداع أو الدوار: ويكون الصداع أو الدوار ناتج عن انخفاض مستوى الماء في الجسم، وذلك نتيجة لنقص الكمية المطلوبة من السوائل في الدماغ، الأمر الذي يسبب جفاف تدفق الأكسجين من الدم إلى الدماغ.

الإمساك: حيث أن الماء يساهم في تليين حركة الجهاز الهضمي، مما يحافظ على نظافته ومرنته، ومما يساهم في أن تكون حركة الأمعاء حركة عادية مما يساهم في منع الإمساك، كما أن حركة الأمعاء دائما ما تتسبب في مشاكل الإسهال والقيء.

ضعف التركيز: إن ضعف التركيز قد ينتج أيضا عن قلة شرب الماء، والسبب هو أن الدماغ في أصلها تتكون من 90%  من الماء وقلة شرب الماء، وبالتالي فهذا الأمر يؤثر علىالذاكرة ويتسبب في النسيان وعدم النوم بالشكل الجيد.

تغير لون البول:  قد يكون تغير لون البول واحد من أهم النتائج الخاصة بقلة شرب الماء، حيث أن التبول يجب أن يكون من أربعة إلى سبعة مرات في اليوم، والأمر يكون صحي بالشكل الكامل، ولكن في حالة التبول بشكل قليل فيعني الأمر افتقار الجسم إلى الماء وبالأخص في حالة أن يكون البول أصفر وغامق.

حالة من الجفاف في الفم وسوء التنفس: فرائحة الفم الكريهة هي أحد أشكال قلة شرب الماء، حيث أن تلك الحالة تنتج بسبب إنتاج كميات قليلة من اللعاب الذي يحتوي على مضادات للجراثيم نتيجة لافتقار الجسم من الماء.

حالة من الخمول والتعب: فقلة الماء قد ينتج عنها حالة من انخفاض ضغط الدم، بالإضافة إلى حالة من عدم إمداد الجسم بالكمية المناسبة من الأكسجين في الدماغ، حيث أن نقص الأكسجين ينتج عنه حالة من الخمول والتعب والشعور بالرغبة في النوم المستمر.

حالة من الآلام والتشنجات العضلية: فالماء هو العنصر الحيوي الأساسي لعمليات حماية الغضاريف في المفاصل، وبالتالي فإن افتقار الجسم للماء يدل على وجود آلام وتشنجات عضلية مختلفة في العظام.

حالة من تسارع نبضات القلب: فقلة الماء ينتج عنها انخفاض في حجم البلازما، الأمر الذي يجعل الدم في حالة أكثر من اللزوجة، وبالتالي فيؤثر على الدورة الدموية ويزيد من معدل ضربات القلب.

فوائد شرب الماء :

إن الالتزام بشرب الكميات المفضلة من الماء بشكل يومي هو واحد من أهم الأمور التي تؤدي إلى الحفاظ على صحة الإنسان، وهو واحد من الأمور التي لها مختلف الفوائد ومن تلك الفوائد والخصائص ما يلي:

  • يساهم الماء في تنظيم درجة حرارة الجسم
  • يساهم في الماء في التقليل من مخاطر الإصابة بأمراض الكلى، والتي منها حصوات الكلى
  • يساهم الماء في التعزيز من القدرة على فقدان الوزن
  • يساهم الماء في حالة من تعزيز الأداء الرياضي والبدني
  • يساهم الماء في التقليل من أعراض الحساسية والربو
  • يساهم الماء في الترطيب على البشرة
  • يساهم الماء في عمليات الحفاظ على وظائف صحة الدماغ وسلامتها
  • يساهم الماء في وصول المعادن إلى خلايا الجسم بالإضافة إلى مختلف المواد الغذائية
  • يساهم الماء في الحفاظ على صحة المفاصل وسلامتها
  • يساهم الماء في الحفاظ على رطوبة الفم والأنف ويساهم في حماية العينين والنظر
  • يساهم الماء في وصول الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم
  • يساهم الماء في الحفاظ على المعدل الخاص بضغط الدم في الشكل الطبيعي له.

أهمية شرب الماء للبشرة:

إن شرب الماء كما أوضحنا له العديد من الفوائد والنتائج الإيجابية حيث من أهمهم ما نصح به خبراء التجميل والبشرة الذين ينصحون باستهلاك الماء بشكل يومي، وهذا الأمر له العديد من الفوائد لمختلف أعضاء الجسم، كما أن الماء يفيد البشرة في مختلف الأركان ومنهم:

  • يساهم الماء في إخفاء الهالات السوداء التي تكون في البشرة، بالإضافة إلى أن عدم شرب الماء بكميات كافية يكون هو السبب في ظهورها
  • إن الإكثار من شرب الماء يساهم في تليين مرونة البشرة وحمايتها، الأمر الذي يساهم في الحفاظ عليها ضد التجاعيد أو الشيخوخة
  • يساهم شرب الماء في الحماية من الحروق الجلدية التي تنتج عن التعرض للشمس بشكل يومي وبالأخص عند الخروج للعمل في فصل الصيف.
السابق
أعراض مرض الزهايمر
التالي
كيفية التخلص من الدهون الثلاثية