الجهاز الهضمي

أعراض المرارة

أعراض المرارة

المرارة بالفرنسية Vésicule biliaire عبارة عن عضو في جسم الإنسان يصل طوله إلى 4 بوصات وله شكل الكمثرى، يوجد في المنطقة العلوية اليمنى من البطن تحديدا أسفل الكبد، ككل عضو في جسم الإنسان المرارة مسؤولة عن وظيفة محددة وفي حالة التعرض إلى الإصابة بإلتهاب المرارة.

 فإن هذه الوظيفة لا تتم وبالتالي يشعر الإنسان بالألم وعدم الراحة، نتعرف عبر سطور المقال حول أسباب وأعراض المرارة وطرق الوقاية من التعرض إلى الإصابة بالالتهاب في المرارة.

المرارة في جسم الانسان

وظيفة المرارة في جسم الإنسان هي تخزين الصفراء، المركب الذي يتم إنتاجه من خلال عضو الكبد، وهذا المركب مفيد في مساعدة الجسم على هضم الدهون، كما يساعد الجسم على امتصاص المواد الغذائية التي لها قابلية الذوبان في الدهون، وأيضاً يساعد الجسم في امتصاص الفيتامينات.

عندما تتوقف المرارة عن أداء الوظيفة بشكل سليم، يشعر الإنسان بالكثير من الألم، فما هي الأسباب التي تؤدي إلى عدم إتمام المرارة وظيفتها؟ نتعرف على الأسباب في السطور القادمة.

اسباب المرارة

يمكن أن يحدث خلل في إتمام المرارة لوظيفتها في جسم الإنسان في حالة حدوث التهاب في المرارة، والذي ينتج عن أحد الأسباب الآتية:

  • الحصوات الصلبة التي تتكون داخل المرارة،والحصوة هي عبارة عن حجارة ذو حجم صغير مكونة من مركب الكوليسترول، هذه الحصوات تكون بمثابة حاجز أمام الأنبوب الذي يتدفق من خلاله مركب الصفراء، مما يؤدي إلى تراكم الصفراء داخل المرارة، التراكم الذي يؤدي إلى حدوث التهاب في المرارة.
  • وجود ورم في المرارة، أيضا يكون الورم حاجز يمنع المرارة من تصريف مركب الصفراء، مما يؤدي إلى تراكم هذا المركب داخل المرارة مسبب التهاب.
  • الإصابة بأي عدوى من أنواع العدوي الفيروسية أوالإيدز.
  • التعرض إلى مشاكل في الأوعية الدموية نتيجة الإصابة بمرض شديد، وفي حالة تلف الأوعية الدموية يقل الدم المتدفق إلى المرارة مسبب الالتهاب.

أعراض المرارة

تشير بعض أعراض المرارة على حدوث الخلل في وظيفتها ومن هذه العلامات:

  • الشعور بألم في المنتصف أو في القسم الأيمن العلوي في البطن، هذا الشعور يأتي ويذهب، كما تتراوح شدة الألم من خفيف وغير منتظم إلى شديد ومتكرر، ويصل الألم في بعض الأحيان إلى منطقة الصدر والظهر.
  • الغثيان، حدوث اضطرابات ومشاكل المرارة على المدى الطويل يؤدي إلى حدوث مشاكل في الهضم مسببة غثيان متكرر.
  • الحمى والاهتزازات والقشعريرة، والتي تحدث نتيجة التعرض للعدوى ولكن في بعض الأحيان تدل على حدوث مشكلة في المرارة.
  • تغيرات ليس لها مبرر في الحركة المعوية، مثال عليها التعرض إلى الإسهال بشكل منتظم ومتكرر.
  • تغيرات في لون البول، يصبح لون البول داكن مشير إلى كتلة القناة الصفراوية، كما تحدث تغيرات في لون البراز، يصبح لون البراز فاتح.

عادة تظهر علامات وأعراض المرارة بعد تناول الطعام وخاصة في حالة تناول الطعام الدسم أو عند تناول وجبة كبيرة.

في حالة ظهور علامات المرارة وعدم تحمل الألم وعدم الراحة في الجلوس والنوم، عليك الذهاب إلى الطبيب من أجل الفحص والتشخيص ونذكر في السطور التالية طرق التشخيص؟

تشخيص مرض المرارة

  • تشخيص حدوث التهاب في المرارة عبر الفحص السريري الذي يوضح الألام التي يشعر بها المريض في القسم العلوي اليمني في البطن.
  • ·      فحص الموجات الفوق الصوتية الذي يظهر ويوضح الانتفاخ في المرارة وتجمع السوائل داخل القناة الصفراوية.
  • ·      فحوصات مخبرية للدم، وهذه الفحوصات توضح الإصابة بالعدوي.
  • الفحص عبر أخذ صورة المرارة.

مضاعفات التهاب المرارة

في حالة عدم الاهتمام بالذهاب إلى الطبيب مع ظهور الأعراض وعدم الاهتمام بالحصول على العلاج المناسب، تتعرض المرارة إلى مضاعفات منها الغرغرينا والتي تعني موت أنسجة المرارة، وهذه المضاعفة هي الشائعة بين كبار السن وبين الذين يعانون من مرض السكري، وهذه المضاعفة تؤدي إلى حدوث قطع في المرارة أو انفجار.

الوقاية من التهاب المرارة

حتى لا يحدث أي خلل في وظيفة المرارة، يجب اتباع الخطوات التالية:

  • الحفاظ على الوزن الصحي حيث أن الزيادة في الوزن تجعل الجسم أكثر عرضة لتكوين الحصوات في المرارة الذي يؤدي إلى حدوث الالتهاب.
  • فقد وخسارة الوزن الزائد بشكل تدريجي، حيث أن فقد الوزن بشكل سريع يزيد أيضا من خطر تكون الحصوات في المرارة.
  • ممارسة التمارين الرياضية ضمن روتين العناية بالصحة، والحفاظ على إتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب، ويفضل تجنب الحمية التي تشمل الكثير من الألياف والدهون.
  • الاعتماد على ترطيب الجسم وتنقيته من خلال تناول كميات معتدلة وكافية للجسم من الماء كل يوم، مع ضرورة تجنب تناول أي نوع من أنواع المشروبات الكحولية إضافة إلى تجنب تدخين السجائر والتدخين بشكل عام.

في الختام ننصح بالاهتمام بالصحة من خلال تناول الطعام الصحي ومن خلال ممارسة الرياضة وتناول كمية معتدلة من الماء بهدف الوقاية من التعرض لأي خلل في وظيفة المرارة، كما ننصح بزيارة الطبيب في حالة ظهور أعراض المرارة المذكورة بهدف الحصول على العلاج المناسب وعدم التعرض إلى حدوث مضاعفات في المرارة.

al marara en francais – iltihab al marara – al marara en arabe

السابق
اعراض مرض الباسور
التالي
فيروس الكبد سي