تغذية

البروتينات

البروتينات

تعتبر البروتينات واحدة من أهم العناصر الحيوية التي تعمل على الحفاظ على الجسم الإنسانى وتمكنه من ممارسة حياته بشكل صحى ولائق وتقلل من نسبة تعرضه للعديد من الأمراض الصحية، والبروتينات هى جزيئات حيوية ضخمة متكونة من سلسلة أو أكثر من الأحماض الأمينية، وهناك العديد من المصادر التى  تحتوى على فائدة البروتين وتقوم بتوزيعه على الجسم الإنسانى بشكل لائق وفعال.

 كما أن المواد الحاوية للبروتينات تختلف كلياً وجزئياً عن بعضها البعض في الفائدة والنسبة التى يحتويها البيض من البروتين تختلف عن النسبة التى تحتويها اللحوم من البروتين، ومن ثم فإن البروتين مركب عضوى معقد التركيب .

ما هي البروتينات:ـ

البروتينات هى مركبات عضوية معقدة التركيب كما أنها جزيئات حيوية ضخمة وتساهم بشكل أو بآخر فى الحفاظ على الجسم الإنسانى وتزويده وإمداد بالمناعة المطلوبة وحمايته من التعرض للعديد من الأمراض الخطيرة والتي نترفع عن ذكرها الآن و ننوه عنها فيما هو آت بيانه، كما أن البروتينات تمثل الإنزيمات وتشكلها داخل الجسم الإنسانى وتدخل فى تركيبها، ايضاً أن البروتينات تشكل المفاصل والدعامات الهيكل الخلوي والذي يشكل الأخير العنصر الأول فى المحافظة على المناعة ويقلل من حدة التعرض للأمراض .

أنواع وأقسام البروتينات:-

أنواع البروتينات وهي تنقسم إلى عدة أقسام كل منها تحوى فائدة وكل منها وله كيانه الخاص وملامحه التى تساعد جميعها الإنسان وتمكنه من السلامة الصحية والحفاظ عليه من التعرض للأمراض وتنقسم البروتينات إلى :ـ

  • 1ــ بروتينات بسيطة: وهى القابلة للتحلل في الماء وتحتوي على العديد من العناصر الأمينية المهمة وهذه البروتينات موجودة فى البيض والذرة .
  • 2ــ بروتينات مركبة: ومفهومها هو اتحاد أحد العناصر الغذائية وكذا الجزيئات غير العضوية مع البروتينات .
  • 3ــ بروتينات مشتقة: وهى التى تشتق من خلال التعرض لدرجة حرارة معينة تؤدى إلى تحلل البروتين إلى مشتقات يحتوى كل منها على أحماض أمينية .

المعدل الطبيعى لحاجة الجسم الإنسانى من كمية البروتينات فى الجسم:ـ

  • حاجة الجسم الإنسانى إلى البروتينات أمر تقديري ونسبى يختلف من الطفل الصغير إلى الرجل الكبير وكذا يتفاوت بين الرجل والأنثى وايضاً يتراوح الشاب والكهل، كل هذه أمور نسبية، لذلك صعب على العلماء والأطباء المتخصصين والذين كرسوا جهودهم فى البحث عن نسبة  محددة واضحة صريحة يحتاجها الجسم الإنسانى بصفة عامة، لكن هؤلاء العلماء والأطباء تمكنوا من الوصول إلى نسبة مرضية مناسبة وهى واحد جرام من البروتين لكل كيلو جرام بالنسبة للأشخاص العادية.
  • أما الممارسين للرياضات الشاقة والصعبة فيحتاجون إلى ضعف تلك الكمية نظراً لما يبذلونه من جهد بدنى ومعدل حرق البروتينات داخل أجسامهم.

ما هي مصادر البروتين:ـ

  • البروتينات من أهم العناصر الحيوية التي تعمل وتساعد على الكثير من الوظائف الإنسانية وتقليل حدة التعرض للأمراض لذلك فنجد الله سبحانه وتعالى قد أوجد نسبة كبيرة من البروتينات فى العديد من الأطعمة والمتمثلة فى اللحوم والأسماك والدواجن وكذا في النباتات ، فعن اللحوم والأسماك والدواجن وتعتبر هى المسئولة عن توفير الأحماض الأمينية للجسم الإنسانى وذلك عن طريق اللحوم والأسماك والدواجن.
  • فنجد أن البيض يحتوى على 6جرامات من البروتين، وكذا فإن معدل 85 جراماً من لحم البقر يحتوي على 23 جراماً من البروتين، وايضاً معدل 83 جراماً من صدور الدواجن يحتوي على 24 جراماً من البروتين، ايضاً سمك السلمون البحرى فإن 83 جراماً منه يحتوى على نسبة 23 جراماً من البروتين، هذا من ناحية.
  • ومن ناحية أخرى، فإن النباتات ايضاً بها نسبة لا بأس بها من البروتينات ولكنها لا تعادل إطلاقاً النسبة التى تحتويها اللحوم والأسماك والدواجن والنباتات من البروتين، بيد أن العدس والمكسرات كالفستق اللوز والمكسرات بصفة عامة تحتوى على العديد من الجرامات والنسب البروتينية المفيدة للإنسان.

الأعراض التي يعانى من الإنسان البشرى فى حالة قلة نسبة البروتين فى الجسم:ـ

  • نظراً لما أبديته من أهمية شديدة للبروتين لما يقوم به من تركيب جميع الخلايا الحية ومسئوليته الكبيرة عن الحد والتقليل من نسب التعرض للأمراض الصعبة؛ فإن قلة البروتين فى الجسم يعد خطراً داهماً يحيق بالإنسان من كافة المناحى والزوايا لأنه يتسبب فى العديد من الأمراض عند الرجال والنساء وكذا الأطفال وأخصها ضعف المناعة مما معه انخفاض مقاومة الجسم للأمراض وكذا الشعور بالأرق والصداع المستمر والشعور بالإرهاق غير المبرر وكذا النقص السريع للوزن.
  • أما عند الأطفال فنجد أن الطفل الذي يعاني من قلة نسبة البروتين فى جسمه يعاني ايضاً من بطء في معدل النوم والإصابة بالإسهال وإذا ما أزيدت نسبة النقص عند الطفل قد يصل به الحال إلى الإصابة فى الكبد .

وفى النهاية, فكميات البروتين وحدها فى الجسم لا تعطى الفائدة المرجوة منها إلا إذا كان معها نسبة طيبة من الكربوهيدرات والدهون حتى تعطى البروتينات فائدتها على الوجه الأمثل, والتى يحتاجها الجسم البشرى, وذلك من أجل أن يكون قادرا على القيام بالعديد من الوظائف الحيوية والتى يتطلبها جسم الإنسان.          

السابق
ما هو فيتامين C
التالي
الحديد في الجسم