الحمل و الولادة

الطفل في الشهر الثالث

الطفل في الشهر الثالث

الشهر الثالث للطفل

عندما يصل الطفل الرضيع إلى الشهر الثالث من حياته فإنه يكون أكثر وعياً وينبغى أن يصل إلى الإستقرار بعض الشيء في غذائه ونموه وحواسه وخلافه، ايضاً يلاحظ تطور المهارات الحركية للطفل الرضيع خلال شهره الثالث بصورة مختلفة ومميزة بشكل واضح عن الشهرين الأول والثانى من حياته، لذا نقدم لكافة الأمهات فى هذا المقال كل ما سوف تحتاجه عن الاهتمام بطفلها وكيفية رعايته والعناية به خلال شهره الثالث من حياته.

نوم الطفل خلال الشهر الثالث من حياته:ـ

  • عند بلوغ الطفل الرضيع شهره الثالث من حياته فإن جهازه العصبى ينضج ويمكن أن تستوعب معدته المزيد من الحليب الطبيعى أو الصناعى.
  • وكل هذه التغيرات يجب أن تسمح له بالنوم لمدة من ست إلى سبع ساعات فى كل مرة، مما يعنى أنه يمكن للأم الفوز بليلة نوم جيدة وراحة بخلاف ما كانت تعانيه فى الشهرين الأول والثانى من عدم إمكانية حصولها على قسط مناسب من النوم.
  • إذا استيقظ الطفل وبكى فور استيقاظه فمن المفضل إنتظار الأم لمدة نص دقيقة قبل الذهاب إليه لأن بعض الأطفال قد يبكون لبضع ثوان ثم يعودون إلى النوم مرة أخرى.
  •  ذلك لأنه اذا تسارعت الأم إليه في كل مرة يبكي فيها أثناء استيقاظه فإن إمكانية تعليمه النوم بمفرده ستكون مهمة صعبة جداً لأنه اعتاد على ان ينام بجوار امه فقط بمساعدتها لذلك ينصح بالإنتظار نصف دقيقة أو دقيقة قبل التوجه إليه.
  • أما فى حال اذا استمر في البكاء يمكن إرضاعه أو تغيير الحفاض الخاص به حسب ما يحتاجه ويفضل أن يكون ذلك فى الظلام أو فى إضاءة خافتة بعض الشيء كلما أمكن ثم يتم وضعه على السرير مجدداً ليتعلم أن الليل للنوم فقط.

غذاء الطفل الرضيع خلال الشهر الثالث من حياته:ـ

  • يجب العلم أن الطفل فى الشهر الثالث قد تبدأ حركة أمعائه على الانتظام بشكل أفضل عن الشهرين الأول والثاني ويستطيع السيطرة على مدى جوعه ومدى حاجته إلى الحليب الطبيعى المناسب له، وبناءاً على هذا قد يمكن وضع جدولاً زمنياً لإرضاع الطفل فى الشهر الثالث بحيث تكون بمعدل من 70 إلى 100 دقيقة.
  • مع مراعاة ألا تزيد المدة عن أربع ساعات دون إطعامهم مهما كان الوقت أو السبب الذى يحول دون تنفيذ ذلك.
  •  أما بالنسبة للرضاعة الصناعية عندما ينمو الطفل المولود فى شهوره الأولى يمكنه تناول المزيد من الحليب فى كل وجبة تناسبياً مع زيادة عمره، مع ملاحظة أنه قد يمتد لفترة أطول بين مرات الرضاعة، وإذا كان الطفل الرضيع في شهره الثانى من حياته يحتاج إلى 4 أو 5 أونصات من الحليب عند كل مرة فى الرضاعة.
  •  فإن الوضع يختلف بعض الشيء فى الشهر الثالث أو بالأحرى مع اقتراب نهاية الشهر الثالث، حيث يمكن أن يحتاج الطفل إلى أونصة إضافية فى كل وجبة أى من 5 إلى 6 أونصات عند كل مرة فى الرضاعة.

علامات الجوع لدى الأطفال الرضع فى الشهر الثالث من حياتهم:ـ

  • عند بلوغ الطفل الرضيع شهره الثالث من حياته يمكن أن تتغير علامات وإشارات الجوع لديه، فقد تلاحظه أنه يقوم بمص شفتيه أو أصابعه، كما يمكنك أن تلاحظين أنه ينظر حوله للبحث عن المزيد من الحليب بعد أن يفرغ ما انتهى منه وقد يصل الأمر به إلى البكاء، وفى هذه الحالة يمكن تحضير كمية إضافية صغيرة ليحصل عليها ويتغذى منها.
  • لكن مع العلم بأن البكاء بعد إنتهاء الرضاعة ليس شرطاً أساسياً أو دليل على جوع الطفل وعدم كفاية الحليب له، بل على العكس من ذلك قد يكون البكاء بسبب تناوله كمية حليب زائدة عن الحاجة، أو قد يكون لسبب مختلف تماماً وهو بلل الحفاضة مما ينتج عنه عدم شعوره بالراحة.

إختلاف نمو الطفل وحواسه فى الشهر الثالث عن الشهرين الأول والثانى من حياته:ـ

  • تحدث بعض التطورات والتغيرات الإيجابية في الطفل الرضيع في شهره الثالث، حيث يمكن ملاحظة تحسن حاسة السمع والرؤية لدى الطفل عندما يبلغ عمر ثلاثة أشهر، كما يمكن أن يحرك الطفل رأسه ويبتسم عند سماع أصوات أبيه أو أمه، كما نلاحظ فى الشهر الثالث أن الطفل يحب أن يستمع للعديد من أنواع الموسيقى المختلفة فى هذا الشهر.
  • كما يفضل الطفل فى الشهر الثالث من حياته النظر إلى الألوان الزاهية، وذلك يرجع إلى أن الألوان الزاهية تكون أسهل عليه فى تمييز الإختلافات عن الألوان الأخرى، كما ينصح بالنظر إلى وجه الطفل دائماً فى شهره الثالث حيث أنه يفضل جداً النظر فى العينين فى الشهر الثالث كما يفضل النظر فى إنعكاس وجهه على المرآة.

ومن هنا نجد أن حياة الطفل في الشهر الثالث فى تحدث فيه العديد من التطورات المختلفة سواء من ناحية كمية الرضاعة والتغذية أو تنمية مهارات الطفل عن الشهر الأول والثاني.

السابق
الطفل في الشهر الثاني
التالي
الطفل في الشهر الرابع