صحة الطفل

تطعيم الأطفال

تطعيم الأطفال

منذ اليوم الأول للولادة يسعى المحيطين بالطفل وخاصة الأم التعرف على كافة المواعيد التي تخص تطعيم الطفل، فجميع التطعيمات التي يتم إعطائها للطفل تساهم وبفعالية كبيرة في المحافظة عليه من عدة أمراض، كما من الممكن أن يتعرض الطفل إلى عدة مضاعفات قد تصل في بعض الأحيان إلى الإعاقة مدى الحياة لذا لابد من إعطاء الطفل كافة التطعيمات الخاصة به.

معلومات عن تطعيمات الطفل:

التطعيمات التي يتم إعطائها للإنسان بشكل عام هي عبارة عن مضادات حيوية بيلوجية يتم تصنيعها تحت ظروف معينة حيث يتم خلال تلك الفترة العمل على الفيروسات أو البكتريا في المخابر على أن لا تكون ضارة بالجسم البشري، ولكنها تعمل على تنشيط الجهاز المناعي للجسم ومن ثم تزيد قدرتها في المحافظة على الجسم.

كيف تعمل التطعيمات في جسم الأطفال:

يوجد مواعيد محددة خاصة بتطعيمات الأطفال حيث يوجد تطعيمات عند الولادة وتطعيمات في كل مرحلة عمرية مختلفة حتى عمر عام ونصف وهي تطعيمات ضرورية لحماية الطفل، ويوجد تطعيمات أخرى والتي تخص الوقاية من مرض ما منتشر في الجو وعن كيفية عمل تطعيم الطفل في جسم بمجرد أن يتم إعطاء الطفل التطعيم يبدأ الجسم في تكوين الأجسام المضادة ومن ثم تنشيط جهاز المناعة.

 وتلك المضادات لديها القدرة الكبيرة على تنشيط جهاز المناعة في الجسم البشري، وكل مرض من الأمراض لديه الأمصال الخاصة به وعندما يتعرض الطفل إلى مرض ما يكون الجسم على أتم الاستعداد لمواجهة تلك الأمراض والهدف من التطعيم هو زيادة قدرة جسم الطفل الضعيف على مقاومة الكثير من الأمراض التي من الوارد أن يتعرض لها منذ الولادة، ومع التقدم في العمر تزيد قدرة الطفل على التصدي للكثير من الأمراض.

أهمية التطعيم للأطفال الصغار:

منذ الولادة وحتى عمر معين يظل الطفل يتناول عدة أنواع معينة من التطعيمات والتي تساهم في تنشيط الجهاز المناعي وزيادة قدرة الجسم على مواجهة الأمراض، وعن الأهمية الخاصة بتلك التطعيمات فهي على النحو التالي:

  • التطعيمات تساهم في حماية الطفل من عدة أمراض شهيرة من الوارد التعرض لها خلال تلك الفترة مثل شلل الأطفال، السعال الديكي، الدرن، الحصبة الألماني والكثير من الأمراض التي من الممكن أن تودي بحياة الطفل في حالة أن تعرض لها في عمر مبكر لذا تقدم الدول على توفير كافة الأمثال للأطفال بشكل مجاني لتجنب تعرضهم للكثير من المشاكل في المستقبل.
  • كما أن الهدف الرئيسي من تلك التطعيمات هو أن يكون هناك جهاز مناعي قوي لديه القدرة الكبيرة على مقاومة الأمراض المختلفة حتى وإن كانت أمراض بسيطة ولكن من الممكن أن تتفاقم مع الأطفال في العمر الصغير.
  • على المحيطين بالطفل أن يلتزموا بكافة تطعيمات الأطفال في المواعيد الخاصة بهم وعدم التأخر عنها حتى لا يتعرضوا إلى الأمراض منها ما هو خطير.
  • إعطاء الطفل كافة التطعيمات الخاصة به حتى العمر المبين في البطاقة الصحية الخاصة به مع متابعة الأمر مع المراكز الصحية التابع لها، والحملات القومية أيضا للتطعيمات لابد من تطعيم الطفل بها حتى وإن سبق تطعيمه من قبل فتلك الحملات من شأنها القضاء على أي مدخل للفيروسات والبكتريا التي تتسبب في إعاقة دائمة للطفل أو مشكلة صحية خطيرة.
  • كما أن المواظبة على تطعيم الطفل وفقا للمواعيد الخاصة به من شأنها أن تقلل من العبء الاقتصادي على الأسرة من زيارة الأطباء أو اللجوء إلى عمليات من أجل إصلاح جزء من الجسد أو القيام بالكثير من الإجراءات الأخرى التي تتضمن الكثير من الأموال من أجل المحافظة على سلامة الطفل، كما أن الطفل الذي يعاني من قلة مناعة الجسم كثيرا ما يتغيب عن الدراسة ومن ثم يقل التحصيل الدراسي له.

أعراض جانبية لتطعيم الأطفال:

تعاني الكثير من الأمهات من الأعراض الجانبية التي من الممكن أن يتعرض لها الطفل بعد التطعيم وهو من الأمور الطبيعية الوارد حدوثها والتي قد تؤثر على نشاط وقدرة الطفل لفترة قد تصل إلى يوم أو عدة أيام على حسب تحمل الطفل، وقد تزول تلك الأعراض على الفور بعد ساعات من تطعيم الطفل وقد يتطلب الأمر استشارة الطبيب المعالج للتخفيف عن الطفل إن كان غير قادرا على الصمود أمام الأمر.

ومن بين أشهر الأعراض الجانبية التي من الممكن أن يتعرض لها الطفل بعد أخذ التطعيمات المختلفة هو انتفاخ المنطقة التي أخذ بها التطعيم من الذراع أو الفخذ ولن يتمكن الطفل من تحريك الذراع أو المشي أو حتى الزحف ويصاحب الأمر الصراخ الشديد نتيجة الشعور بألم، كما تتعرض تلك المنطقة إلى الانتفاخات أيضا ومن الممكن أن يعاني الطفل من ظهور عدة مشاكل على الجلد مثل النتوء الصلب.

كما يوجد عدة مطاعيم أخرى تتسبب في إرتفاع درجة حرارة الطفل وتتسبب له في الارتعاش والصداع والإعياء بشكل عام وهنا من الأفضل أن ينام الطفل مع الحصول على خافض حرارة ومسكن للألم مناسب، وإذا تعرض الطفل إلى رد فعل تحسسي قوي من الأفضل اللجوء إلى الطبيب للسيطرة على الحالة.

السابق
نمو الطفل في الشهر الخامس
التالي
ثقب القلب عند الطفل