صحة الطفل

تقوية المناعة عند الأطفال

تقوية المناعة عند الأطفال

المناعة عند الأطفال

تعد تقوية المناعة لدى الأطفال واحدة من المشاكل التي دائما ما تعاني منها جميع الأمهات،  فيكون الأطفال دائما عرضة للإصابة بالأمراض سواء كانت الإصابة بفيروسات أو نزلات البرد، وربما السبب الأساسي هو ضعف المناعة لديهم، وبالتالي فدائما ما يعاني الطفل في السنوات الأولى من عمره من مختلف نزلات البرد والرشح، كما أنه يصاب بالعديد من حالات التهاب الأذن أو اللوز.

وهناك أيضا العديد من المشاكل الصحية التي يعاني منها الأطفال بالمعدة خلال السنوات الأولى من عمرهم مثل الإمساك أو الإسهال، وتلك الحالات هي التي تؤكد ضعف المناعة، وبالتالي فيجب أن يتم إتباع واحدة من الطرق الآتية التي من خلالها يمكن أن يتم تقوية المناعة لدى الأطفال.

تقوية المناعة لدى الأطفال من خلال الرضاعة الطبيعية:

تمثل الرضاعة الطبيعية الوسيلة الأساسية التي من خلالها يتم تقوية المناعة لدى الأطفال في السنة الأولى من عمرهم، فقد ثبت علميا أنها تستطيع تقوية المناعة نظرا لما بها من مختلف الفيتامينات والمعادن والعناصر المفيدة لجسم الأطفال والتي تساهم في تكوين جهاز المناعة وتقويته.

وبالتالي فإن جميع الأطفال ممن يرضعون طبيعي في السنوات الأولى من عمرهم يكونوا أقل عرضة للإصابة بالتهاب اللوز أو الحلق أو الأنفلونزا عن الأطفال الذين يرضعون بشكل صناعي.

تقوية المناعة لدى الأطفال من خلال النظام الغذائي:

يجب أن تقدم الأم  للطفل في السنة الأولى من عمره مختلف أنواع الأطعمة المفيدة له، حيث يجب أن يحصل الطفل على نظام غذائي متوازن وصحي، ويجب أن يحتوي هذا النظام على العديد من الخضروات الطازجة ومختلف الفواكه الغنية بالبروتين والتي منها البيض أو اللحوم.

بالإضافة إلى ضرورة تناول الأطعمة المطبوخة في المنزل وليست الأطعمة الجاهز التي لا تخلو من المواد الحافظة، ويجب أن يتم تناول الأطعمة المفيدة مثل العصائر ولا يتم تناول المشروبات الغازية، فتلك الطرق لها دور كبر في تقوية المناعة، حيث يفضل تناول عصير التفاح أو الجزر أو البطاطا أو البرتقال.

تقوية المناعة لدى الأطفال من خلال النوم:

يعد النوم هو الأمر الأساسي لدى الأطفال في تلك المراحل حيث يساهم في تقوية المناعة، وذلك من خلال نوم الطفل ما يقرب من 18 ساعة بشكل يومي، ولكن كلما تقدم الطفل في العمر كلما قلت تلك الساعات، حيث أن هذا الأمر يكون من خلال كثرة ساعات النوم خلال النهار (القيلولة) التي يحصل عليها الطفل، بالإضافة إلى ضرورة تجنب السهر بالطفل لوقت متأخر وضرورة الاستيقاظ مبكراً.

تقوية المناعة لدى الأطفال من خلال الرياضة:

وربما هذا العنوان قد تستهزئ به العديد من الأمهات ولكن على العكس من ذلك فإن الرياضة من العمليات التي تساهم في تقوية المناعة ويجب أن يتعود الطفل عليها منذ الصغر، وبالتالي فسوف تصبح أسلوب حياه له مع تقدم العمر به.

فيمكن أن يتم تدريب الطفل على رياضة المشي أو الجري أو السباحة، وللعلم فإن الرياضة تساهم في تنشيط الدورية الدموية، وبالتالي فلها دور كبير في تقوية جهاز المناعة بالجسم.

تقوية المناعة لدى الأطفال من خلال الهواء المنعش:

حيث من الأفضل أن يتعرض الأطفال بشكل مستمر إلى الشمس والهواء النظيف والمنعش، ويجب أن يكون هذا الأمر من خلال البعد عن مختلف الملوثات والدخان الناجم عن السجائر أو السيارات، كما يجب أن يتم تعريض الطفل إلى الأشعة الشمسية من خلال طريقة متوازنة بشكل يومي حتى يحصل على النسب المناسبة له من فيتامين د. وبالتالي فيساهم الأمر في تقوية عظام الطفل ويساهم في تقوية المناعة.

تقوية المناعة لدى الأطفال من خلال الحب:

فهل تعلمين أن الحب له دور كبير في تقوية مناعة الطفل، ويكون هذا الأمر من خلال إشعار الطفل بالاهتمام والحب، حيث أن الحالة النفسية لها دور إيجابي كبير في تقوية مناعة الطفل، والعكس بالطبع صحيح، فالطفل الذي ينمو في بيئة بها العديد من المشاكل يكون أكثر عرضة إلى المرض.

تقوية المناعة لدى الأطفال من خلال العادات الصحية:

وتتمثل  العادات الصحية في أمور يجب إتباعها على مدار اليوم تساهم في التخلص من مختلف المشاكل الصحية، والتي منها غسل اليدين قبل الأكل وبعده، غسل اليدين بعد استخدام الحمام وبعد اللعب، بالإضافة إلى عدم تواجد الطفل في مكان به مرضى أو مصابين.

العمل على غسل الأسنان بشكل يومي والحفاظ على نظافتها بعدما يتم تناول أي نوع من الأطعمة والمشروبات، عدم تناول الأطعمة المكشوفة، وأن يتم غسل الفواكه والخضروات بشكل جيد قبل الأكل، العمل على الاستحمام بشكل يومي بالإضافة إلى تغيير الملابس الداخلية بشكل يومي.

تقوية المناعة لدى الأطفال من خلال منع استخدام المضادات الحيوية:

إن المضادات الحيوية تساهم في التقليل من مناعة الأطفال، وبالتالي فيجب تجنب إعطاء الطفل أي من المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب، وفي حالة نصح الطبيب بتلك الخطوة فيجب أن يتم تناول الجرعة المناسبة مع عدم إعطاء الطفل جرعة أكبر وإن لم يشفى، حيث أن المضادات الحيوية لها دور كبير في تقليل المناعة لدى الأطفال.

السابق
أسباب رائحة العرق عند الاطفال
التالي
هرمون النمو للاطفال