الحمل و الولادة

حبوب منع الحمل وأضرارها

حبوب منع الحمل وأضرارها

حبوب منع الحمل Pilule contraceptive عبارة عن وسيلة مخصصة من أجل تنظيم وتحديد النسل تضم مكونات تعمل على منع الإباضة خلال فترة استخدامها وهي أكثر أنواع الوسائل الشائعة الاستخدام بين السيدات، نتعرف خلال سطور المقال حول حبوب منع الحمل واضرارها على الصحة الجسدية والنفسية.

حبوب منع الحمل

تحتوي الحبوب على هرمونات تساهم بشكل فعال في منع الحمل طوال فترة تناول الحبوب، من هذه الهرمونات هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون، يتم استخدام الحبوب من خلال تناول حبة واحدة فقط بشكل منتظم كل يوم.

الأسباب التي أدت إلى انتشار وسيلة حبوب منع الحمل مقارنة بالوسائل الأخرى المتوفرة من أجل منع الحمل تتمثل في سهولة استخدام الحبوب وتنظيم الحبوب للدورة الشهرية، كما يتمكن السيدات من الحمل مرة أخرى بمجرد التوقف عن تناول الحبوب بمدة بسيطة.

أثبتت حبوب منع الحمل فعاليتها في تنظيم وتحديد النسل إلا أنها في بعض الحالات لم تكن فعالة ومن هذه الحالات:

  1. نسيان المرأة تناول الحبة اليومية.
  2. التأخر في إعادة تناول الحبوب بعد انتهاء العبوة القديمة.
  3. حدوث الغثيان والقيء فور تناول الحبة أو في خلال 3 ساعات من تناولها.
  4. حدوث مشكلة في امتصاص الحبوب عبر المعدة.
  5. حدوث تفاعل بين الهرمونات الداخلة في مكونات حبوب منع الحمل والأدوية الطبية الأخرى.

أنواع حبوب منع الحمل

تتوفر حبوب منع الحمل بأسماء تجارية متنوعة ومختلفة في الأسواق منها حبوب ياسمين، جينيرا، سيلست، مارفيلون، ديان 35، سيرازيت، لوجينون، اورغامتريل، ميكرولوت، ميكروجينون 30.

 بالرغم من تنوع الأسماء التجارية لحبوب منع الحمل إلا أن الحبوب بشكل مجمل تنقسم إلى ثلاثة أنواع وهي:

  1. الحبوب الأحادية النوع، تحتوي هذه الحبوب على نسب متساوية من كل من هرمون الإستروجين وهرمون البروجسترون.
  2. الحبوب الثنائية النوع، تحتوي على نسبة ثابتة من هرمون الإستروجين، يتم تناولها في مدة 21 يوم في نفس الموعد كل يوم، يعمل هذا النوع على منع الإباضة من خلال زيادة الإفراز المخاطي حول عنق الرحم مما يسد الطريق أمام دخول الحيوانات المنوية.
  3. الحبوب الثلاثية النوع، تحتوي هذه الحبوب على نسب محددة من هرمون البروجسترون، ونسب متغيرة من هرمون الإستروجين تتغير خلال فترة الدورة الشهرية.

استخدامات أخرى لحبوب منع الحمل

تستخدم حبوب منع الحمل ليس فقط من أجل تحديد النسل ولكن أيضا بهدف علاج التكيس المتواجد على المبايض، كما تستخدم بهدف علاج غزارة الدم خلال الدورة الشهرية والتخفيف من الآلام المصاحبة للدورة، كما تستخدم في علاج حبوب الشباب وعلاج آلام بطانة الرحم من النوع المهاجر.

على الرغم من الاستخدامات المختلفة لحبوب منع الحمل إلا أنه يجب تناولها بعد استشارة الطبيب حيث أن بعض الحالات يجب ألا تتناول مثل هذه الحبوب منهم:

  • المصابون بالجلطات سواء في منطقة الذراع أو الساق.
  • ·    المصابون بأحد الأمراض القلبية أو أمراض الكبد.

أضرار حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل وسيلة بسيطة وغير مكلفة ولكن لها بعض الآثار السلبية على الصحة الجسدية والنفسية، أغلب الأوقات تكون هذه الآثار خفيفة وتزول بعد مدة بعد تعود الجسم على تناولها وامتصاصها، وفي بعض الأوقات تكون أثار مؤلمة وتحتاج إلى استشارة طبية.

من العيوب التي تراها السيدات في استخدام حبوب منع الحمل ضرورة تناول الحبة بشكل يومي في موعد محدد، حيث أن معظم السيدات تنسى تناول حبة أو حبتين خلال الشهر مما قد يترتب عليه حدوث حمل في حالة ممارسة العلاقة دون تناول الحبة.

من الآثار الجانبية الغير خطيرة لحبوب منع الحمل:

  1. نزول إفرازات دموية بشكل غير منتظم بين الدورة الشهرية السابقة والحالية أو الحالية والقادمة.
  2. الشعور بالرغبة في الغثيان فور تناول الحبوب، وهنا ينصح الأطباء بضرورة تناول الحبوب بعد تناول الوجبات للتخلص من هذا الشعور.
  3. حدوث حساسية بشكل مفرط والشعور بالاحتقان ووجود آلام حول منطقة الثدي.
  4. تقلبات واضطرابات مزاجية حادة، سرعة التنقل بين مشاعر الفرح ومشاعر الحزن.
  5. زيادة نزول الإفرازات من المهبل عن المعتاد.
  6. زيادة وزن الجسم بنسبة بسيطة، تنتج هذه الزيادة من احتباس السوائل داخل الجسم.

من الآثار النادرة الحدوث ظهور حبوب الشباب في البشرة وبعض البقع الداكنة اللون على الجلد ولكن هذه الآثار تزول مع مرور الوقت ومع تعود الجسم على تناول الحبوب.

من الآثار الخطيرة على الصحة الجسدية وجود تخثر في الدم في الأوردة والجلطات الدموية بشكل خاص في منطقة الساقين، وفي هذه الحالة يجب اللجوء إلى الطبيب بهدف تغيير نوع وسيلة تحديد النسل.

من العوامل التي تعمل على ارتفاع نسبة ظهور الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل وتزيد من أضرارها التدخين أو التعرض إلى دخان السجائر والشيشة.

في الختام قد وضحنا عبر المقال معلومات حول حبوب منع الحمل بأنواعها المختلفة المتوفرة في الأسواق بأسماء تجارية مختلفة، إضافة إلى توضيح الأضرار الصحية الناتجة عن تناول حبوب منع الحمل والتي عادة ما تزول مع الوقت، كما ننصح بضرورة استشارة الطبيب قبل تناولها.

السابق
أسباب كثرة شرب الماء عند الأطفال
التالي
اسباب التشنج العضلي