الاعشاب الطبية

فوائد عشبة الريحان

فوائد عشبة الريحان

تعتبر فوائد عشبة الريحان أو الحوك أو الحَبَقُ lahbak plante (بالفرنسيةBasilic) في غاية الأهمية نظراً لما تحتويه هذه العشبة من عناصر ومواد غذائية متكاملة تتمتع بجودة عالية.

حيث تعتبر عشبة الريحان من الأعشاب العطرية الفواحة فهي تنتمي إلى فصيلة الشفوية التي تضم نبات النعناع أيضاً.

حيث تنمو هذه العشبة في موطنها الأصلي في الهند، كما تتم زراعة عشبة الريحان في دول حوض البحر الأبيض المتوسط وغيرها من البلدان.

وتتميز عشبة الريحان بأن لها عدة أنواع منها الريحان الحلو والريحان التايلندي والريحان الليموني والريحان المقدس.

كما يتم تحضير عشبة الريحان في العديد من الأصناف والوجبات والأطعمة، كما أنها تستخدم في تحضير الكثير من الوصفات العلاجية.

وتستخدم عشبة الريحان منذ القدم في العلاج الشعبي والطب البديل حيث عرفه المصريين والهنود القدماء في التداوي.

– القيم الغذائية و  فوائد عشبة الريحان :

تعد فوائد عشبة الريحان مفيدة لصحة وجسم الإنسان فهي تحتوي على العديد من المركبات النباتية والطبيعية.

التي تساهم بشكل كبير وفعال في نمو جسم الإنسان بشكل صحيح وسليم، كما أنها تقوم بعلاج الكثير من الأمراض ووقايته منه.

حيث تحتوي عشبة الريحان على الماء والألياف الطبيعية بكميات كبيرة، كما أنها تحتوي على سعرات حرارية تقدر بـ 23 سُعرة حرارية.

ومن فوائد عشبة الريحان أيضاً أنها تحتوي على العديد من المعادن الضرورية أهمها الكالسيوم والحديد والمغنسيوم والفسفور والبوتاسيوم والفولات.

كما تحتوي على العديد من الفيتامينات الهامة والضرورية لصحة وجسم الإنسان أهمها فيتامين أ وفيتامين ج.

وعشبة الريحان تحتوي على كميات قليلة من السكر والبروتينات والدهون الكلية والكربوهيدرات وغيرها من المواد الأخرى.

فوائد عشبة الريحان

– وفيما يلي نستعرض أهم وأبرز فوائد عشبة الريحان على صحة وجسم الإنسان وذلك على النحو التالي :

أمراض الجهاز المناعي :

تشير أحد الدراسات والأبحاث الطبية التي أجريت على فوائد عشبة الريحان أنها تحتوي على مجموعة من الخصائص والمواد المضادة للأكسدة.

كما أن هذه المواد الموجودة في هذه العشبة تحتوي على مجموعة من الخصائص منها اللينالول والاستراجول والليمونين والسيابينين وزيوت عطرية أخرى.

والتي من شأنها مقاوم نمو البكتريا والفيروسات الضارة في الجسم حيث أنها تحد من نمو وظهور البكتريا العنقودية القولونية والاشريكية والزائفة الزنجارية وغيرها.

أمراض السرطان :

كما تحتوي عشبة الريحان على مجموعة من المركبات النباتية والطبيعية التي تساهم بشكل كبير ومباشر في وقاية الجسم من نمو خلايا الجذور الحرة.

المسبب الأول والرئيسي لمرض السرطان، كما أن هذه المواد والزيوت العطرية تعمل على وقاية جسم الإنسان من سرطان الرئة والمريء والثدي والجلد والفم والكبد.

فالمواد المضاد للأكسدة التي تدخل في تركيب عشبة الريحان تقي الجسم من السرطان، وهي حمض الروزمارينك وحمض كارنوسيك ومركب الأوجينول  والابجنين وغيرها من المركبات والأحماض.

– ومن فوائد عشبة الريحان أيضاً :

الأمراض الجلدية :

أشارت بعض الأبحاث الطبية بأن عشبة الريحان تحتوي على مجموعة من الزيوت العطرية التي تسهم في التخلص من علامات تقدم السن والشيخوخة المبكرة.

كما أن عشبة الريحان تحتوي على مجموعة من الفيتامينات الهامة والضرورية لوقاية الجلد وحماية البشرة والمحافظة على نضارتها.

أمراض الجهاز المناعي :

كما أنها تحتوي على بعض الخواص الطبيعية التي تسهم بشكل مباشر في الحد من الالتهابات والانتفاخات.

فوائد عشبة الريحان للاجهاد التأكسدي :

وعشبة الريحان لها مفعول كبير الأثر في التقليل من الاجهاد التأكسدي في الجسم داخل الجهاز التنفسي وفي الأوعية الدموية والقلب.

اقرأ أيضاً : فوائد عشبة الفوة واضرارها

وبعد هذا السرد عن فوائد عشبة الريحان يجب الحرص على تناولها وذلك لوقاية أجسامنا من الأمراض الخطيرة وللمحافظة على البشرة من ملوثات الهواء وتقدم العمر.

السابق
فوائد عشبة الفوة واضرارها
التالي
فوائد عشبة اللافندر