الحمل و الولادة

فيتامين د للمواليد

فيتامين د من الفيتامينات الهامة جداً لطفلك وصحته ونموه منذ ولادته وحتى يتم الخامسة من عمره، فيتامين د يقوم بمساعدة الجسم على امتصاص الكالسيوم وهذا يعمل على بناء العظام الموجودة بجسم الإنسان بشكل جيد، يعمل أيضاً فيتامين د علي عدم إصابة الأطفال بمرض الكساح، ولذلك يحرص الأطباء على منحه للأطفال الرضع عن طريق المكملات الغذائية نظراً لأنهم لا يتناولون الطعام في بداية ولادتهم.

ماذا تعرف عن فيتامين د؟

كما ذكرنا في بداية موضوعنا أن فيتامين د من أهم وأقوى الفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان منذ بداية ولادته فهو يساعد في امتصاص الكالسيوم من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، وأيضاً يلعب فيتامين د دوراً مهم في المحافظة على صحة القلب كما أنه يساعد في مقاومة أي عدوى.

يتميز فيتامين د عن باقي الفيتامينات الأخرى أن الجسم يستطيع أن يقوم بصناعة هذا الفيتامين في حالة تعرض جسم الإنسان لأشعة الشمس ولهذا أطلق عليه فيتامين الشمس  بينما الفيتامينات الأخرى لا يستطيع الجسم تصنيعها وحتى يحصل الجسم على هذه الفيتامينات يجب أن يتم تناولها عن طريق الأطعمة.

يعتبر فيتامين د بالنسبة للفيتامينات الأخرى فريد من نوعه وذلك لأنه في حالة حصول الجسم عليه فأنه يتحول إلى هرمون بداخل جسم الإنسان ويطلق عليه في هذه الحالة كالسيتريول أو فيتامين د المفعل.

ما هي فوائد فيتامين د للأطفال المواليد؟

  • يساعد فيتامين د في علاج وأيضاً منع أي اضطرابات عظمية قد تواجه طفلك مثل هشاشة العظام أو الكساح أو لين العظام.
  • يقوم بمساعدة جسم الأطفال على امتصاص الكالسيوم والذي بدوره يساعد في بناء عظام طفلك وأسنانه وخاصة خلال فترة التسنين.
  • يساعد فيتامين د في تنظيم الجهاز المناعي عند الأطفال والرضع ويقوم كذلك بالمساعدة في نمو الخلايا.
  • يقي فيتامين د طفلك من مرض السكري وخاصة نوعه الأول.
  • يقي فيتامين د طفلك من مشاكل تأخر المشي والحبو عند المواليد كما أنه يحمي قدميهم من التقوس في أول سنتين من عمرهم.

ما هي أسباب تعرض المواليد لنقص فيتامين د؟

  • في حالة تغطية اجسامهم باستمرار.
  • معظم أوقاتهم تكون داخل المنزل وعدم تعريضهم لأشعة الشمس.
  • توجد بعض الأمراض تعيق جسمهم من التحكم في تصنيع فيتامين د مثل أمراض الكلى وأمراض الكبد كما أنه توجد بعض الأدوية تؤثر على هذا الفيتامين وتعمل على نقصه.
  • في حالة ما إذا كانت بشرة الطفل داكنة فيكون امتصاصه لأشعة الشمس بطيء.
  • في حالة ما إذا كانت الأم تعاني من نقص فيتامين د وتقوم برضاعة طفلها طبيعياً فلذلك سوف يعاني طفلها من تقص هذا الفيتامين.

ما هي أعراض نقص فيتامين د عند الاطفال الرضع؟

  • رأس الطفل تكون لينه:-

من المعروف أنه عند ولادة الطفل تكون رأسه لينه ثم تبدأ رأسه بالالتحام حتى يتم التحامها نهائيا ً في عمر ١٩ شهر ولكن في حالة نقص فيتامين د تصبح رأسه لينه ولا تلتحم مما يعرضه لبعض الأخطار منها إصابة الجمجمة لخطر الكسر.

  • حدوت تشوهات بعظام الطفل:-

في حالة نقص فيتامين د سيؤثر ذلك على معدل نمو العظام لدى طفلك الرضيع وقد تظهر لدى الطفل بعض التشوهات في عظامه مثل انحناء الظهر أو تقوس القدمين أو حدوث بروز في عظام الصدر.

  • حدوث تأخر في نمو طفلك:-

في حالة نقص فيتامين د فسوف تلاحظين تأخر طفلك الرضيع في أن يجلس بنفرده أو التأخر في الحبو أو حدوث تورم في الأطراف.

  • حدوث ضعف في عضلات أو حدوث آلام في عظام طفلك:

عند نقص فيتامين د فسوف تظهر علامات ضعف العضلات لدى طفلك وذلك من خلال عدم قدرته على رفع رأسه وأيضاً عدم قدرته على التحكم في جسمه اثناء الجلوس أو الحبو ويعبر عن آلامه الموجودة في عظامه عن طريق الغضب والتململ.

  • وجود تعرق برأس الطفل:-

في حالة نقص فيتامين د فأن رأس الطفل تعرق بغزارة شديدة.

كيف يحصل المواليد على فيتامين د؟

  • تعريض الطفل لأشعة الشمس يومياً:-

بجانب حصول طفلك على المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د فأن الأطباء يوصون بتعريض طفلك لأشعة الشمس وذلك في الفترة الصباحية منذ الشروق وحتى العاشرة صباحاً وفي الفترة التي تلي العصر بخمسة عشر دقيقة وهو مكشوف اليدين والرجلين حتى يقوم بتحفيز الجسم على تصنيع فيتامين د.

  • تناول فيتامين د:-

بعض الأطباء يقومون بوصف مكملات فيتامين د منذ أول يوم يتم فيه ولادة الطفل  وحتى يبلغ السنه الأولى من عمره ويكون على شكل قطره توضع في الفم وبشكل يومي وخصوصاً في حالة وجود الطفل في البلاد البارده أو شديدة الحرارة فلا يتم تعريض الطفل للشمس نتيحة ارتفاع حرارتها.

وأيضاً يتم وصف فيتامين د للأطفال الذين يرضعون من أماهتهم رضاعة طبيعة لأن اللبن الطبيعي لن يوفر احتياجهم من فيتامين د عكس الذين يرضعون لبن صناعي لأن اللبن الصناعي يكون به نسبة من فيتامين د.

  وفي النهاية يجب أن نذكر أنه يجب الالتزام بالجرعة التي يقوم بوصفها الطبيب  لأنه في خالة زيادة الجرعة فهذا سوف يؤثر سلبياً على صحة طفلك ومن الممكن أن يصيبه بفقدان شهية و أعراض أخرى كثيرة.

السابق
اين يوجد الحديد والزنك
التالي
ارتفاع البوتاسيوم وعلاجه