اسرار وغرائب

قصص وحكايات ماوراء الطبيعه

الباراسيكولوجى

كثيراً ما نصادف في حياتنا أشخاصا يروون قصص وحكايات وقدرات خارقة يشيب لها الولدان ويكون بعضهم صادق وبعضهم الآخر لايكون كذلك، وكثيراً ما نجد من خلال الراديو والتلفاز والإنترنت العديد من الروايات والتي يرويها أصحابها وهم فى غاية الرعب والدهشة ولا يجدون ادنى تفسير لما حدث لهم أو معهم أو أمامهم سواءاً  كان ذلك تفسيرا علمياً أو حتى منطقيا، وفى هذا المقال سنعرض لكم بعض هذه الأحداث فتابعونا فى السطور القادمة.

تعريف علم (الباراسيكولوجى)

يتكون مصطلح الباراسيكولوجي من مقطعين احدهما”para” وتعنى جانب أو ما وراء، والآخر”psychology” ويعني علم النفس فهو علم يدرس الظواهر الخارقة والتى تحدث بشكل فردى وغير مسبوق لبعض الأفراد، ويحدد هذا العلم طريقة تفسير ظواهر معينة مزعومة  أو موثقة من قبل شخص او جماعة ولا تخضع للافتراضات العلمية المعروفة أو المألوفة لدينا ، فالعلم يرتكز الى حواسنا الطبيعية مثل”النظر،والسمع والشم واللمس” أما علم الباراسيكولوجى فهو يعتمد على حواس مستواها اعلى بكثير ابتداءاً بالحاسة السادسة التنبؤية وهناك أمثلة  على مواضيع تخص علم الباراسيكولوجى مثل:

  1. ظاهرة تحرك الأشياء من قبل نفسها ودون أدنى تدخل.
  2. ظاهرة الاشتعال الذاتى والتى لم يعرف لها سبب حتى الآن.
  3. وجود كائنات فضائية بيننا متشكلة لها قدرات خاصة على التواصل واختراق الأشياء والذي لم يبت فيه حتى اﻵن صحته من عدمه.
  4. التواجد في مكانين في وقت واحد.
  5. التخاطر عن بعد وقراءة الأفكار.
  6. مسألة الجن والتى يوثقها العديد من النصوص القرآنية ،ولكن لا يؤمن بها غير المسلمين لعدم إدراكهم لها باستخدام حواسهم العادية.
  7. ظاهرة التأثير والتحكم في الأشياء عن بعد عن طريق تحريكها أو ثنيها أوحتى تدميرها
  8. الاسقاط النجمى والتجول دون الجسد

بعض قصص وحكايات الما ورائيات التى حدثت بالفعل:

  • المنطقة 51:تقع المنطقة 51 فى مكان سرى بولاية نيفادا بأمريكا وتعتبر موقع عسكرى سرى امريكى موجود خارج مدينة (لاس فيجاس)بالقرب من بحيرة(جافا)،و تتنصل منه الحكومة الامريكية وقد تم بناء هذا الصرح العظيم السرى الاستخباراتى لعمل اختبارات غاية فى السرية خاصة بهبوط الأطباق الطائرة فى حادثة (روزويل)الشهيرة والتي شوهد خلالها عددا من الأجسام الغريبة تحلق وتغير اتجاهاتها بسرعة تفوق اى تكنولوجيا سمعنا عنها بل وتملك القدرة على الاختفاء عن الانظار.

 ففي عام 1995 قامت القناة البريطانية الرابعة ببث فيلم فيديو مصور بطريقة بدائية (ابيض واسود)،وكانت مدته حوالى 17 دقيقة ،وظهر فيه مجموعة من الأطباء المجندون يقومون بتشريح جثة مخلوق فضائى بدا عليه انه يتالم ومصاب في قدمه اليمنى بشكل كبير، وكان فى طول طفل صغير وله جلد ناعم وكذلك له عينان كبيرتان وفم صغير وقام الأطباء باخلاء احشاؤه و شق جمجمته بالمنشار تفريغ دماغه، وكان يملك ثلاثة أصابع فى كل يد وقدم، وكانت رئتيه تتألفان من ثلاث  اسطوانات متماثلة وأعضاء التناسل لديه مبهمة المعالم .

  • الأطفال الخضر: تعجب فلاحون قرية (بانجوس)  الاسبانية حين رؤيتهم طفل وطفلة ذوى بشرة خضراء خرجا لتوهم من أحد الكهوف يمسك كل منهما بيد اﻵخر ويظهر عليهما الرعب والخوف الشديد ،وكانا منخرطين فى بكاء شديد،حدث ذلك فى سنة 1887 حين باءت كل محاولات الفلاحين فى ازالة هذا اللون عن بشرة الطفلين بالفشل ،وللاسف فان الولد فارق الحياة بعد مرور خمسة أيام، وظلت الفتاة على قيد الحياة حتى سن خمس سنوات ثم لحقت بأخيها وانتشر لدى الجميع القول بأن لربما زارتنا كائنات فضائية  فنسيت أولادها على كوكب الأرض.
  • نينا كولاغينا:هي مجرد ربة منزل عادية جدا ولكنها قامت ببث فيلم لها فى عام 1960 يبين تمكنها من تحريك بعض الادوات الخاصة بالطعام بمجرد النظر اليها، كما انها تمكنت من عزل صفار البيضة عن بياضها دون المساس بها وبمجرد النظر ايضا؛ الأمر الذى حار فيه العديد من الباحثين والعلماء، والذين لم يستطيعوا حتى هذه اللحظة ايجاد تفسير عقلى وعلمى ومنطقي لما حدث.

بالرغم من قيام عالم فيزياء الأعصاب “غينادي سيرجييف”من اختبارها حيث تم توصيل جسم “نينا” بأجهزة طبية لتسجيل اى تغيير يطرأ على أجهزتها الحيوية ،وأثناء التجربة تم تسجيل معدل نبضات لقلبها وصل إلى “240” نبضة  في الدقيقة أي ما يعادل أربعة أضعاف المعدل الطبيعى المعروف ،وجاء هذا المعدل تزامنا مع ارتفاع مفاجئ فى مستوى سكر الدم أيضاً مما يدل على حدوث نوع من أنواع الإجهاد .

وجدير بالذكر أنه بعد ازدهار بحوث ودراسات القدرات والظواهر اللتان تندرجا تحت بنود علم الباراسيكولوجى وتأكيد حقيقتهم عند بعض الاشخاص، فانه تتم الآن اختبارات مكثفة فى العديد من البلدان للاستفادة منهم فى شتى المجالات، فقد قام العلماء والمهتمون وكذا المعاهد والجامعات والمؤسسات منذ بداية هذا القرن الى تدشين طرق تجريبية واختراع أساليب لإلقاء الضوء على الأوجه المختلفة لهذه الظواهر والقدرات، وقامت بشكل تقريبى بتصنيفها.

كما تتم دراسة الصلة بينها وبين بعض والانتفاع بها فى شتى مجالات الحياة الطبية، والعسكرية والاقتصادية والصناعية والسياسية والزمنية والزراعية والهندسية ….الخ،لذلك فان الباراسيكولوجى كعلم له اهمية كبيرة فى شتى مجالات الحياة، وعلم ايضا له أدواته ومناهجه التعليمية الخاصة ويعتبر ايضا تجلى لقدرات الله سبحانه وتعالى فى مخلوقاته،ولذلك أيضاً نهيب بالسادة القراء مشاركة المنشور ومشاركتنا تجاربكم الخاصة أو التي شاهدتموها بأعينكم أو سمعتم عنها من مصادر موثوقة ونتمنى دوام النعمة وتمام العافية لكم قراءنا الأعزاء ودمتم فى حفظ الله.

السابق
رياضة سباق الأحصنة
التالي
تسريع الفايروفكس بدون برامج