الحياة والمجتمع

قلق الامتحان والتحصيل الدراسي وعلاجه عند الأطفال

قلق الامتحان

يعد القلق من الأشياء المنتشرة، بالرغم من أسبابه المتعددة ويظهر القلق علي الشخص عندما يمر بموقف من المواقف الصعبة، والقلق من الامتحان هو طبيعي جداً، لأن الامتحان هو الذي ينتج عنه مستقبل الفرد وحياته أيضاً، ونتكلم اليوم عن قلق الامتحان وكيف التخلص منه خاصةً عند الأطفال.

قلق الأمتحان والتحصيل

لابد من تعريف  قلق الامتحان وقلق التحصيل كالأتي:

  • القلق أنواع ومن أنواعه قلق الامتحان،  وهذا يكون في أوقات التقييم فقط، ويصاحبه التوتر والخوف ويوجد من هذا القلق نوعين، إيجابي  وسلبي الإيجابي هو قلق تحفيزي، يشعر الطالب أنه يجب عليه بذل جهد أكثر للوصول ألي مستقبل باهر، ويوجد القلق السلبي وهذا يصاحب الطالب قبل الامتحان أو التقييم وأثنائه ،وتحدث الكثير من أطباء علم النفس، عن الرابط بين القلق والتعليم والنتيجة كانت ان الطالب عندما يكون في اختبار لا يظهر مجهوده الحقيقي، بسبب تعرضه في الحياة الي مواقف صعبه وهذا الذي يجعله يشعر بالتوتر، والخوف ومن هنا أطلق عليه قلق الامتحان.
  • قلق التحصيل هو عبارة عن شعور يلازم الطالب في حياته المدرسية، وخصوصا عندما يتعرض الي مشكله مدرسيه يكون الطالب في حاله توتر وخوف، وهذا النوع من القلق يجعل الطالب في رهبه من معلمه ،وعدم قدرته علي مواجهته، وسبب هذا القلق هو تعرض الطالب الي ضغوطات نفسيه عندما يبداً مذاكرته، مثل فقد الشهية وعدم التركيز، ويظهر قلق التحصيل علي هيئه مجموعه من الاضطرابات النفسية، التي تلازم الطالب قبل فتره التقييم وأثنائه.

مكونات قلق الأمتحان والتحصيل

  • المكون المعرفي
  • هو أنزعاج الطالب من فشله، أذا حدث وكيف يواجه هذا الفشل ،ومن هنا يبداً الطالب في فقدان قدرته علي تقييم مهاراته.
  • المكون الانفعالي
  • هو ستجابة الطالب إلي، شعور الضيق والتوتر والخوف قبل الامتحان وأثنائه.

اعراض قلق الامتحان والتحصيل

يوجد لقلق الامتحان والتحصيل أعراض كثيرة ومختلفة منها

  • صعوبة النوم والتوتر وفقدان الشهية، والاستسلام الي الافكار الوسواسيه أثناء الامتحان وفترة التحصيل .
  • بعض الأعراض الفسيولوچيه، مثل السرعة في نبضات القلب وجفاف الحلق، والشفتين وكثره العرق وألام في البطن وضيق النفس .
  • اضطراب في وظائف العقل مثل فقدان التركيز  والتذكر وخلل مؤقت في التفكير .
  • تشتت الانتباه وعدم القدرة علي تذكر المعلومة، أثناء الحاجة إليها  في وقت الامتحان او مواقف التعليم المختلفة .

التخلص من الآثار السلبية لقلق الامتحان والتحصيل

أقترح الكثير من علماء الطب النفسي، بعض الخطوات العمليه للتخلص من الآثار السلبية ، لقلق الامتحان والتحصيل ومنها .

  • مساعده الفرد في التعرف علي ذاته وقدراته
  • تقييم الطالب باستمرار لرفع مستوي الثقة بالنفس لديه
  • قيام الطالب بعمل تدريب الاسترخاء والتخيل
  • تشجيع الطالب علي استغلال الوقت بطريقه صحيحة،  مثل الاستثمار والحفاظ علي العادات الدراسية السليمة .

القلق عند الأطفال

قلق الطفل هو عبارة عن خوف من المجهول التي يتمثل في رغبات الطفل وأحيانا ، تنتج عن هذه الرغبات سلوكيات غير لائقة ، ومن هنا يبدأ يتعرض الطفل الي التوبيخ ثم العقاب فيكتم الطفل هذه الرغبات ولكنها لا تموت ،ويعيش الطفل دائما في حاله من الخوف من العقاب بجميع انواعه ولكنه غير لديه القدره علي تفسيره

ويوجد كثير من أسباب ظهور القلق لدي الأطفال ومن هذه الأسباب:

  • تشتت العلاقة بين الوالدين والطفل
  • التذبذب في معامله الطفل من قبل المربيين في المؤسسة التعليمية
  • الإهمال
  • النقد المستمر من قبل الوالدين

علاج القلق عند الأطفال

من الممكن مساعده الطفل  للتغلب علي قلقه بمجموعه من الطرق ومنها:

  • تشجيع الطفل علي التعبير عن شعوره
  • توجيه الطفل ومساعدته علي حل مشاكله
  • تدريب الطفل علي مهارات الاسترخاء

علاج مشكلة قلق الامتحان

علاج مشكله قلق الامتحان هو أمر بسيط فرهبه الطالب تجعله فاقد التركيز، ويوجد طرق لعلاج هذه المشكله ومنها.

  • يجب علي المسئول عدم وضع امتحان تعجيزي ،يجب وضع امتحان في مستوي الطالب .
  • يجب علي الأسره عدم ترهيب الطالب، وتوفير الجو المناسب للتركيز .
  • يجب تقديم للطالب الوجبات التي تساعده علي التركيز
  • التحدث مع الطفل بأن الامتحان شئ بسيط وغير مخيف، هو فقط تدريب علي ما تعلمه في العام الدراسي.
  • يجب علي الأسره تعود الطفل مذاكره اليوم بيومه ومنع التأجيل.
  • تحفيز الطفل اذا تفوق .

علاج مشكلة قلق التحصيل

  • يجب علي الطالب تناول النوم الكافي أثناء الليل لعدم تعرضه لمشكله السرحان
  • تحفيز المعلم ليجتهد في مهنته ومنع الدروس الخصوصية
  • توفير الامكانيات اللازمة لعمليه التحصيل

مشكلة قلق الامتحان خاص بمرحلة الثانوية العامة

  • عدم قدره الطالب علي ترتيب مهامه
  • ترهيب الأسره الطالب ليصبح دكتور أو مهندس ودخوله كليات القمة
  • مواجه الطالب كم كبير من الدروس الخصوصية
  • وصول الطالب لمرحله شد الأعصاب

وفي نهاية الموضوع لابد من اهتمام الأسره بهذه المشكله،لأنها تواجه الكثير من أبنائنا بل جميع أبناؤنا يعانوا من هذه المشكله فعلي كل مسئول الالتزام بقواعد المعامله مع الطفل، لمساعدته علي التخلص من القلق في التحصيل الدراسي

السابق
طريقة عمل المكرونة
التالي
كلام عن الغربة