الحمل و الولادة

كيف أحافظ على وزني في الحمل

كيف أحافظ على وزني في الحمل

الحمل هو واحد من ضمن التغيرات الفسيولوجية التى تطرأ على العديد من البنات والستات بمجرد الزواج, لذلك فكان لابد من الحفاظ على الوزن أثناء فترة الحمل وذلك من أجل تجنب العديد من المشاكل التى لا تتمناها العديد من البنات والستات والمتزوجين.

التغيرات المفاجئة الوزن أثناء فترة الحمل : –

بادئ ذى بدء لابد من التنويه عن أن فترة الحمل تستمر لمدة تسعة اشهر أو سبعة أشهر، وذلك يختلف من امرأة إلى أخرى ، ولا يوجد معدل لقياس تلك الفترة ، ولم تتوصل العلوم الطبية الحديثة والتكنولوجية إلى معرفة ذلك ، اللهم إلا قبلها بميعاد بسيط جداً قد تكون أياماً أو بالأحرى أسابيع ، بيد أن خلال فترة الحمل تحدث العديد من التغيرات العارضة والمفاجئة فى جسم المرأة فيزيد الوزن بشكل عام تدريجياً.

 يوماً تلو الآخر، فمع نمو الجنين داخل المرأة تبدأ الزيادة التدريجية فى ورنها وتشمل هذه الزيادة فى الوزن زيادة فى حجم الرحم، وفى حجم الثديين، وفى حجم البطن، وفى بعض النساء قد يصل الأمر إلى بعض الزيادة فى حجم الفخذين ولكن هذا ليس مع كل النساء، إنما حالات بعينها.

وفى الواقع ليس هناك معدل واضح وصريح نستطيع أن نتأكد نتيقن منه عما إذا كان هناك معدل وزن معين سوف يصل جسم المرأة إليه ويقف عند هذا الحد ، وإنما هذا الأمر يرجع ويختلف من إمرأة إلى أخرى ، فكل امرأة والهرمون الخاص بها، – فعلى سبيل المثال لا الحصر – هناك امرأة قد يزيد وزنها خلال فترة الحمل 10 كيلو ، وامرأة أخرى قد يزيد وزنها حوالى 20 أخرى ، وثالثة يزيد وزنها 30 كيلو . فذلك كله مرده إلى هرمونات المرأة والعوامل الجينية داخل جسمها التى قد تجعلها فى عرضة كبيرة لزيادة الوزن، أو تجعلها يزيد وزنها بصورة بسيطة وغير ملاحظة.

الخطر الداهم الذى قد يلحق بالمرأة الحامل أثناء فترة الحمل بسبب زيادة الوزن: –

وفى ذلك المقام وجب التنويه والإشارة، إلى أن زيادة الوزن بصفة عامة من أخطر الأمراض التى قد يعانى منها الإنسان – وكلمة إنسان هنا تشمل طفل وطفلة وشاب وشابة ورجـل وإمــــــرأة –  حيث أن زيادة الوزن تؤدى إلى العديد من الأمراض الخطيرة. السمنة قد تؤدي إلى مرض إلتهاب المفاصل.

وكذا من الممكن أن تؤدى إلى مرض النقرس، فضلاً عن أن السمنة قد يصل بها الحال مع بعض الرجال إلى الصعوبة فى الإنجاب ذلك أنها قد تقلل وتحد من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، وبناء عليه قد يؤثر ذلك سلباً على قدرتها فى إنتاج الحيوانات المنوية التى تساعد على الإنجاب.

وإزاء ذلك الوضع الخطير، وإذا كانت السمنة وزيادة الوزن من أخطر الأمراض التى يعانى من الكبير والصغير ، الرجال والنساء ، فإن ذلك يعد أشد خطراً بشكل مبالغ فيه على المرأة الحامل، وليس المرأة فحسب بل أن زيادة الوزن تؤثر على الجنين بالسلب، كما أنها قد تؤدى إلى زيادة نسبة واحتمالية الإصابة بمرض السكري الذى يأتى خلال عملية الحمل.

كيف تحافظى على وزنك أثناء فترة الحمل: –

المحافظة على الوزن ، يجب أن تكون من الأمور الأولية التى تجول فى ذهن المرأة الحامل لكى تتمكن من الولادة ووضع الجنين بصورة طيبة وصحيحة بعيدة عن القلق والمشاكل الصحية العارضة المصاحبة لتلك الفترة .

إذاً فلكى تتجنبى مثل تلك الأخطار يجب على كل إمرأة حامل إتباع الخطوات التالية : –

1- الخطوة الأولى متمثلة فى النظام الغذائى الصحى والسليم، ولن نبالغ إذا قلنا أن هذه الخطوة هى أهم الخطوات للمحافظة على الوزن، فهناك العديد من الأطعمة التى قد تؤدى بأى حال من الأحوال إلى زيادة فى الوزن ، مثل تلك التى تحتوى على نسب دهون عالية، بيد أن معدل حرق الدهون يختلف من امرأة إلى أخرى ويجب استشارة الطبيب المعالج عن معدل الدهون الذى يجب الابتعاد عنه خلال تلك الفترة .

2- ممنوع منعاً باتاً – كلياً وجزئياً – الأكل من الخارج – ( الأطعمة الدليفرى ) – أو تلك التى تأتى من الباعة المتجولين ، أو بالأحرى الأطعمة غير معلومة المصدر والغير معروف مكوناتها وغير مضمون جودتها .

3- عدم الإفراط فى تناول السكريات والمملحات ، وذلك ليس مقصوراً على المرأة الحامل فقط بل على كل إنسان، فخير الأمور الوسط ، إلا أن التوسط فى تناول السكريات والمملحات مهم جداً للمرأة الحامل خلال فترة الحمل.

4- المداومة على ممارسة التمارين الرياضية البسيطة السهلة خلال فترة الحمل مثل المشى، الجرى، الأعمال المنزلية، الرياضات المنزلية، السباحة …الخ من الرياضات البسيطة السهلة التى تحافظ على الوزن ولا تؤثر على الجنين بأى شكل أو صورة خاطئة ضارة.

وفى النهاية, وبناءاً على ما سلف ذكره وبيانه إذا قامت المرأة الحامل بإتباع تلك التعليمات فإنها سوف تحافظ على وزنها خلال فترة الحمل, وسوف تتجنب العديد من المشاكل وربما نقول العديد من الأمراض أيضاً. 

السابق
التمارين الرياضية للحامل
التالي
كيف أحافظ على رشاقتي أثناء الحمل