صحة الطفل

مراحل التسنين عند الأطفال

التسنين:

تعد مرحلة التسنين واحدة من المراحل الطبيعية التلي يمر بها جميع الأطفال، ولكن تبدأ تلك الفترة بعد ثلاثة أشهر من عمره، حيث تبدأ تلك المرحلة بظهور القواطع السفلية، وتنتهي بعدما يظهر الأضراس، ويكون ظهور الأضراس في العام الثاني من عمر الطفل، وتلك الفترة هي الفترة التي يعاني منها الطفل بآلام عديدة، حيث يكون بها حالة من ارتفاع درجات الحرارة بالإضافة إلى إفراز اللعب بصورة كبيرة.

بالإضافة إلى ذلك فإن تلك المرحلة يكون بها حالة من تورم اللثة لدى الأطفال ويكون بها إصابة بحالة من الإسهال، ويجب على الأم في تلك المرحلة أن تقوم بالتخفيف من الآلام التي يتعرض لها الطفل، ويكون هذا الأمر من خلال تورم اللثة ويفضل أن يتم تقديم أنواع الخضار الباردة التي من خلالها يتم التخفيف من الآلام.

كما يمكن في تلك المرحلة الاستعانة بالمسكنات وشراء أدوية للتسنين من الصيدلية حتى يتم التخفيف من تلك الآلام التي يعاني منها الطفل، فتلك المسكنات تحتوي على مخدر طبيعي يساهم في تخفيف آلام الطفل.

كما يجب أن يتم الحفاظ على نظافة الأسنان الخاصة بالأطفال حتى يتم الحفاظ عليها ضد التسوس من خلال استخدام معجون للأسنان، بالإضافة إلى أنه يجب تنظيف تلك الأسنان مرتين في اليوم، كما يفضل أن لا يتم إعطاء الطفل كميات كبيرة من الحلويات أو السكريات، كما يجب التخفيف من المواد الغير مغذية والاعتماد فقط على الفواكه والخضروات، ولا يفضل تناول أي من المشروبات الغازية.

مراحل تسنين الطفل:

وهناك العديد من المراحل التي تسير عليها عملية التسنين والتي منها ما يلي:

  1. تبدأ ظهور السنتين الأوسطتين السفليين عندما يصبح الطفل في عمر الستة أشهر، وتسمى تلك السنتين بالقواطع، كما أنها تستمر حتى الثمانية شهور
  2. وفي عمر الثمانية شهور تبدأ ظهور السنين الأوسطين العلويين
  3. بعدما يتم إكمال الطفل العشر شهور تظهر السنين الجانبين السفليين
  4. وما بين أربعة عشر شهر تبدأ ظهور الطواحين
  5. تظهر الأنياب في عمر السنتين
  6. يكتمل نمو الطواحين في عمر الثلاثة سنين وهنا تصبح الأسنان قد اكتملت.

كما يجب أن نعلم أنه هناك مجموعة كبيرة من الأطفال قد تتأخر في نمو أسنانها إلى عمر السنة الأولى، ولا يوجد أي داعي للقلق من هذا التأخير، حيث يجب فقط الحرص بشكل كبير على تغذية الطفل بالشكل السليم، بالإضافة إلى ضرورة شرب الحليب والتدعيم بالكالسيوم، كما يجب أن يتم إعطاء الطفل كميات كبيرة من المشروبات ولكن الخالية من السكر حتى تساعده في مرور تلك المرحلة وتجنب الآلام، كما يمكن أن يتم مسح ذقن الطفل بشكل مستمر حتى لا يصاب بحالة من الطفح الجلدي.

ما هي علامات التسنين لدى الرضع:

أولا: عض الأصابع ووضعها في الفم بشكل مستمر:

وتعد تلك المرحلة هي المرحلة الأولى التي يقوم بها الطفل في بداية التسنين، حيث يبدأ في عض أصابعه، ويحاول أن يقوم بوضع أي أمر في فمه ويقوم بالضغط عليه، والسبب هو أن الطفل يحاول في تخفيف الآلام بهذا الشكل.

ثانيا: الحرارة المرتفعة:

وهي تلك الحرارة التي ترتفع في مرحلة التسنين، حيث تقوم الأم بالاعتقاد أن تلك المرحلة هي واحدة من المراحل المرضية العادية مثل الإصابة بالبرد، ولكنها تكون أعراض تسنين، حيث تساهم في ارتفاع درجات الحرارة بشكل مفاجئ، مما يؤدي إلى حالة من هلوسات تؤدي إلى حالة من الإغماء.

رابعا البكاء المستمر:

إن البكاء المستمر هو واحد من الأدلة التي تؤكد مرحلة التسنين، حيث أن الأم تظل فترة غير مستوعبة السبب في هذا البكاء ولكن يكون السبب به هو التسنين حيث أن ألم التسنين من المستحيل أن يتم احتماله ويظهر التعب على الأطفال ويكون البكاء بدون توقف.

خامسا تضخم اللثة:

حيث أنه عندما نقوم بفتح الفم لدى الطفل في مرحلة التسنين قد تجد أن اللثة متضخم حجمها، كما أنها تصبح داكنة اللون، وعندما يتم الضغط عليها تظهر اللون الأبيض، وهذا الأمر قد يظهر للأم طبيعي ولكنه غير طبيعي حيث أنه من الأعراض التي تؤكد ظهور الأسنان، كما أن احمرار اللثة أيضا من علامات التسنين.

سادسا الإسهال والقيء:

حيث أنه هناك العديد من الأطفال يعانون من الإصابة بحالة من الإسهال المستمر والقيء في مرحلة التسنين، كما أن هذا الأمر يحتاج إلى أخذ التدابير اللازمة حتى لا يصاب الطفل بالجفاف، كما أن هذا الأمر ينتج عنه مختلف الأمراض التي تصيب الطفل بحالة كبيرة من الإعياء وعدم القدرة على التنفس والنقص في الوزن، فيصبح الطفل ضعيف وهزيل، كما أن تلك الأمور تكون في جميع مراحل التسنين، ولذلك فيجب الاهتمام بالتغذية الصحيحة في تلك الفترة، فعلى الرغم من أن الطفل لم يكن لديه الشهية الكاملة للطعام ولكن يجب الضغط عليه حتى يقوم بتناول الوجبات المخصصة له بشكل كامل.

السابق
كيف أقوي مناعة طفلي
التالي
زيادة كهرباء المخ عند الاطفال