صحة الطفل

هرمون النمو للاطفال

هرمون النمو عند الطفل

هرمون النمو Growth Hormone عند الطفل، هو أحد الهرمونات التي تفرز عن طريق الغدة النخاميةpituitary gland ، بحيث يكون لكل هرمون من تلك الهرمونات أهميته، وهرمون النمو أهم الهرمونات للجسم خاصة في مرحلة الطفولة، حيث أنه المسئول عن نمو الجسم بشكل وصورة طبيعية، ويسبب نقص هذا الهرمون الكثير من المشكلات، فإذا كانت الأم حديثة الأمومة، فسوف نوفر لها بعض المعلومات عن هذا الهرمون.

أعراض نقص هرمون النمو عند الطفل

لا تظهر أعراض نقص هرمون النمو عند ولادة الأطفال، بل تبدأ بالظهور وملاحظتها عندما يبلغ الطفل 6 أشهر، و يمكن ملاحظتها بشكل أكبر عندما يبلغ الطفل ثلاث أو أربع سنوات، كما أنها تختلف من طفل إلي أخر، و يكفي أن يظهر عرض واحد من تلك الأعراض حتى نتيقن من إصابة الطفل بنقص في هرمون النمو، فأليكم تلك الأعراض.

  • قصر القامة:- أكثر الأعراض المنتشرة بين الأطفال الذين يعانون من نقص في هرمون النمو، حيث أن الطفل الذي يعاني من نقص في هرمون النمو يبدو قصيراً عن باقي الأطفال في مثل عمره.
  • طول الشعر:- حيث إن الطفل المصاب بنقص في هرمون النمو يمكننا ملاحظة عدم طول شعره بالشكل الذي يتشابه مع أقرانه، أو بالنسبة الطبيعية.
  • طول الأسنان:- حيث أن الطفل المصاب بنقص في هرمون النمو تجد أن أسنانه لا تنمو بالشكل الطبيعي حيث تتأخر عن معاد ظهورها الطبيعي.
  • عدم نضوج الوجه:- حيث أن الطفل الذي يصاب بنقص في هرمون النمو يبدو صغيراً بالنسبة للأطفال في نفس عمره.
  • تأخر سن البلوغ سواء كان أنثى أو ذكر.
  • تكون نسبة سكر الدم عند الطفل منخفضة عن المستوى الطبيعي، وهو ما يعرف بنسبة الجلوكوز.
  • نقص وزن الطفل بالنسبة لعمره.
  • أعراض نفسية مثل: الاكتئاب، الذاكرة الضعيفة، والتوتر والقلق.

اسباب نقص هرمون النمو عند الاطفال:

لماذا يعاني الطفل من نقص في هرمون النمو؟ هناك أسباب عديدة تؤدي الي نقص هرمون النمو عند الطفل، وهي أيضا تختلف من طفل إلي أخر، والتي تسبب بدورها ضررا كبيراً بجسم الطفل، إليكم بعضا من تلك الاسباب.

  • التعرض لإصابة الغدة النخامية بالالتهاب  Lymphocytic hypophysitis).
  • التعرض للإصابات في الرأس، مما يؤدي إلي الكثير من الضرر بجانب نقص هرمون النمو.
  • العلاج باستخدام الإشعاع، الذي يستخدم لمعالجة مرض السرطان، إذا كان السرطان في الغدة النخامية او منطقة تحت المهاد.
  • وجود ورم في الدماغ، في منطقة الغدة النخامية أو المنطقة المعروفة باسم تحت المهاد.
  • عدم اتزان والاضطراب في مواعيد النوم.
  • ضعف العظام لدرجة عدم استطاعت الطفل الحركة أو اللعب بحرية.
  • أسباب وراثية، مثل تعرض احد الوالدين بالإصابة بنقص في هرمون النمو.
  • أسباب وراثية، مثل إصابة احد الوالدين بنقص في هرمون النمو.

إذا تيقنت من إصابة طفلي بنقص في هرمون النمو، ما الذي يجب علي فعله؟

علميا، لا يوجد إلا حل واحد لمعالجة هذا النقص، الحقن بهرمون النمو الصناعي في الأنسجة الدهنية مثل الأرداف والفخذين، فإذا لحظت بعض الأعراض بعد الحقن مثل الصداع الشديد والدوار و احمرار منطقة الحقن فلا تقلق، فتلك أعراض مصحوبة بحق هرمون النمو.

كما أن الإفراط في حقن هرمون النمو يكون سبب لما يعرف بـ العملقةgigantism  ،التي تجعل الطفل أكبر-أطول قامة أو أكثر وزنا- ممن هم في مثل عمره، ويشبه البالغين، لذا يجب متابعة الحقن مع احد الأطباء لتحديد كمية الحقن، والمدة بين كل حقن، حيث أن هناك أطفال يحتاجون إلي الحقن كل أسبوع أو كل شهر، كما أن هناك أطفال يحتاجون إلي حقن كل يوم.

متى يجب إعطاء الطفل هرمون النمو الصناعي؟:- بعد ملاحظة أعراض نقص هرمون النمو لدي طفلك، وكلما بدأنا مرحلة العلاج مبكرا كان أفضل كي نصل بالطفل إلي الطول المتوقع في نهاية فترة المراهقة .

كما تختلف كمية الحقن من طفل إلي أخر، وتختلف مدة الحقن، فنجد أطفال تحتاج للحقن لمدة اسبوعين أو ثلاثة علي الأرجح، بينما هناك أطفال يحتاجون الي الحقن لمدة سنوات عدة.

ولكن هذا ليس كل شيء، فهناك أشياء أخري علي طفلك فعلها كي يزيد من هرمون النمو مثل:

  • تجنب الأكل قبل النوم
  • تنظيم أوقات النوم، حيث أن إفراز الهرمون ينشط عند الطفل الذي يستيقظ مبكرا.
  • ممارسة الانشطة الرياضية بانتظام مثل رفع الاثقال.
  • تناول سعرات حرارية بشكل كافي.
  • تناول البروتينات مثل اللحوم.
  • تناول الكربوهيدرات مثل الأرز و البطاطا و الشوفان.

أهمية هرمون النمو عند الاطفال:  

لهرمون النمو أهمية كبيرة كما ذكرنا في بداية الموضوع، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:-

  • يمنح الوجه النضوج، كما يمنح الجلد المرونة و القوة.
  • يمنع الشعور بالتوتر و الاكتئاب،  وقلته -كما ذكرنا- تسبب الاكتئاب والعديد من الاضطرابات النفسية.
  • يساعد في إفراز الأنسولين في الدم، كما يقوي البنكرياس.
  • يقوي امتصاص العضلات للبروتين، مما يقوي وزن للعضلات، مما يمنح القوة للطفل.
  • يحمي من الشيخوخة، ويؤخر علامات التقدم في الجسم.
  • يجدد الخلايا ويساعدها علي النمو.

وفي نهاية الموضوع، أتمني أن نكون قدمنا لكم كما كافيا عن أحد أهم الهرمونات في جسم الإنسان خاصة الأطفال، و تعرفتم علي أعراضه، أسبابه، وأهميته بالطبع، ويمكنك الان اكتشاف إذا كان طفلك مصاب بنقص في هرمون النمو، وتعرفنا كذلك علي كيفية علاج هذا النقص.

السابق
تقوية المناعة عند الأطفال
التالي
فوائد وأضرار لهاية الأطفال